king of forums
عزيزي الزائر ادا كنت تريد ان تجل في منتدانا , اضغط تسجيل
و ادا كنت عضوا فاضغط دخول



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعرف على قوة عقلك الباطن 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
james blunt
.
.
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 118
الأوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: تعرف على قوة عقلك الباطن 2   الأحد 29 يونيو - 14:54

هل تعلمون ماهو قانون عقلكم ؟

قانون عقلكم هو انكم ستحصلون على استجابة او رد فعل من عقلكم الباطن وفقاً لطبيعة الفكرة التي تحتفظون بها في عقلكم الواعي
ااذا
يتقبل عقلكم الباطن ما يطبع بداخله او يؤمن به عقلكم الواعي ، انه لا
يجادل عقلكم الواعي بل يطبق الاوامر على انها صحيحة وصادقة _ حتى لو كانت
عكس ذلك _

ويشير علماء واطباء النفس إلى ان
الافكار عندما تنتقل إلى عقلكم الباطن فانها تحدث انطباعات من خلايا المخ
، و بمجرد ان يتقبل عقلكم الباطن اية فكرة فانه يبدأ في الشروع فورا في
وضعها موضع التنفيذ ، ويعمل عقلكم الباطن من خلال ربط الافكار باستخدام كل
معرفة اكتسبتموها في مراحل حياتكم لتحقيق الغرض المنشود ، ويعتمد عقلكم
الباطن على الطاقة و القوة و الحكمة اللامحدودة الكامنة في داخلكم ، و في
بعض الاحيان يظهر عقلكم أنه قادر على التوصل لحل فوري لمشاكلكم ، ولكن في
اوقات آخرى قد يأخذ الامر أياما و اسابيع او أكثر من ذلك ، فاساليبه تفوق
الحصر
في اول الدورة عرفنا العقل الباطن و العقل الواعي بصورة سريعة ، ولكن الان سنعرفهما بتعمق اكثر

**
العقل الواعي يقال عنه احيانا بأنه العقل الظاهري ، اي انه يتعامل مع
الاشياء الظاهرية و الخارجية ، و يكتسب الادراك و المعرفة للعالم الظاهر ،
حيث يتعلم عقلكم الواعي من خلال الملاحظة و التجربة و التعليم ، ووسائل
هذا العقل في الملاحظة هي الحواس الخمسة ، اي ان عقلكم الواعي موجه في
اتصالكم بالبيئة المحيطة بكم ( البيئة الخارجية ) ، وان اعظم وظيفة لعقلكم
الواعي هو التفكير

فمثلا لنفترض ان كل منكم
ذهب إلى مكان محبب حيث الطبيعة الخلابة ، و المناظر الجميلة ، والانهار
الجارية وما إلى غير ذلك ، ستستنتجون ان هذا المكان جميل بناء على
ملاحظتكم لهذه المناظر والحدائق و الانهار فهذا ما توصل إليه عقلكم الواعي
( الظاهري )

** أما عقلكم اللاواعي او الباطن و
الذي يسمى ايضا بالعقل الغير ظاهري ، يفهم عن طريق الحدس او البديهة ، وهو
مركز للعواطف و الانفعالات و مخزن الذاكرة كما تم توضيحه سابقا ، ويمتلك
عقلكم الباطن القدرة على رؤية كل ما هو واقع وراء نطاق البصر وهو ما يطلق
عليه الاستبصار او حدة الادراك

فالعقل الباطن هو الذكاء الذي يظهر عندما يكون العقل الواعي في حالة نعاس او نوم او هدوء
في
المحاضرات السابقة عرفنا قانون العقل الباطن و هو ان عقلكم الباطن لا يجري
المقارنات ، و لا يستخدم المنطق ولا يعتقد في الاشياء خارج نطاق ذاتيتها

ايضاهناك قانون آخر للعقل الباطن سنضيفه اليوم وهو ان عقلكم الباطن مذعن للايحاء أي سهل الانقياد
قد يتسائل احد منكم : ما هو الايحاء ؟
الايحاء
هو عمل او سلوك يستهدف وضع شيء ما في ذهن و عقل احد الاشخاص و هو عملية
عقلية يقبل الشخص من خلالها الفكرة التي اوحيت إليه و يضعها موضع التنفيذ

** عندما اتحدث عن الايحاء أكثر سيسهل عليكم فهمه **
القوة الرهيبة الكامنة في الايحاء
إليكم
هذا المثال الذي يوضح القوة الرهيبة للايحاء ، لنفترض ان احد طاقم سفينة
اقترب من احد ركاب سفينة يبدو عليه القلق و الهلع ، وقال له ( انك تبدو
مريضا ، ان وجهك يبدو عليه الشحوب ، انني اشعر بأنك ستصاب بمرض دوار البحر
، دعني اساعدك في الوصول إلى كبينتك ) سيتحول لون وجه الراكب إلى الاصفر ،
فهل تعلمون لماذا ؟

لان ايحائه للراكب بأنه
سيصاب بمرض دوار البحر ارتبط بمخاوف الراكب ذاته و هواجسه ، و قد قبل
الراكب مساعدته له للوصول إلى كبينته وبالتالي اصبح ايحائه له أمرا
واقعياً

ولكن تختلف ردود الفعل تجاه نفس الايحاء
في
الواقع ان الناس على اختلافهم يظهرون ردود فعل متباينة تجاه نفس الايحاء
بسبب حالة العقل الباطن او معتقداته ، فلنفترض ان احد طاقم السفينة ذهب
إلى راكب آخر وقال له( انك تبدو مريضا جدا ، الا تشعر بأنك مريض انت تبدو
لي أنك ستصاب بدوار البحر) وهنا اما ان يسخر من دعابته او لا يهتم بحديثه
، اذاً احائه للراكب بمرض دوار البحر لم يجد آذاناً صاغية من جانبه لان
ايحائه هذا ارتبط في ذهنه بالمناعة ضد هذا المرض و بالتالي لا يسبب هذا
الايحاء أي خوف أو قلق و لكنه يحقق الثقة بالنفس

اذا
كل انسان لديه مخاوفه الخاصة داخل نفسه ، و لديه معتقداته و آراؤه ، و هذه
الافتراضات الداخلية هي التي تحكم و تدير حياتنا ، و هذا الايحاء او
الافتراض لا يمتلك القوة في حد ذاته إلا في حالة قبولكم له عقليا ، وهذا
يؤدي إلى تدفق قوى عقلكم الباطن بطريقة مكبلة بالقيود ، ووفقا لطبيعة
الافتراض أو الايحاء

القوة البناءة و الهادمة للايحاء
كثير
ما نصادف في حياتنا ايحاءات من قبل الاخرين و هذه الايحاءات تسمى
بالايحاءات المتغايرة اي الايحاءات التي تأتي من شخص آخر ، و قد تكون
بناءة و قد تكون هادمة

فقد يستخدم البعض
الايحاء في التدريب على الضبط و السيطرة على النفس ، و لكنه للاسف يستغل
في قيادة الاخرين الذين لا يعرفون قوانين العقل و السيطرة عليها

واذا
استخدم في شكله البناء يعطي شيئا رائعاً ، بينما اذا استخدم في شكله
السلبي والهدام يصبح من اكثر العوامل الهدامة لانماط استجابة العقل و ينتج
عن هذا الجانب السلبي للايحاء انماط من البؤس و الفشل و المعاناة و المرض

فكثيرا
منا ، في مراحل حياته قابل ايحاءات سلبية من قبل الاخرين او من قبل انفسنا
قد نقبلها بدون وعي ومن هذه الايحاءات ( انت لا تستطيع ) ( إنك لن تبلغ او
تصل إلى اي شيء ) ( انك سوف تفشل ) ( ما الفائدة لا احد يهتم ) ( ان
الامور تزداد سوءا ) ( انك لن تستطيع ان تحقق النجاح ) ( ستصبح قريبا
مفلساً )

ان هذه الايحاءات تهدم الانسان و
تحطمه فاحذروا اعزائي ، لا تطلقوا هذه العبارات على النفسكم ، فكل انسان
لديه قوة و طاقة و موهبة سيتطيع ان يصل إلى ما يريد ، ويمكنكم رفض
الايحاءات السلبية التي يطلقها الاخرين اتجاهكم ، فانتم لستم مضطرين بأن
تتأثروا بايحاءات هدامة من الغير

انظروا
حولكم اعزائي ستجدون ان الاصدقاء و الاقارب و الاخوة كل منهم يسهم في حملة
من الايحاءات السلبية ، و سوف تجدون الاكثير من هذه الايحاءات غرضها ان
تجعلكم تفكرون و تشعرون وتتصرفون مثلما يريد الاخرون و بالوسائل التي تحقق
مصلحتهم و للاسف ، فلا تسمحوا لهذه الايحاءات بهدمكم
سأحكي لكم قصة حدثت معي متعلقة في الموضوع

**
عندما كنت في الثالثة عشرة من العمر ، كان لدي مدرس لا يحب احدا ، دائما
يحبط الاخرين ، الكل كان يجتنبه ، في كل مرة عندما اشارك معه في الفصل و
اجيب على اسألته التعجيزية كنت اشعر بالنصر ، و لكنه بدل ان يشجعني كان
يحبطي ، كان يقول لي كثيرا من الكلمات السلبية ( هل تعتقد انك صنعت صاروخا
؟ هذا سؤال سهل ) ( لن تستطيع الاجابة على السؤال لانك فاشل ) وعبارات
أخرى هادمة ، رغم اني كنت متفوق ، بعد فترة اصبت بالاحباط و تدنى مستواي
الدراسي ، لاني سمحت لهذه الايحاءات بدخولها لعقلي الباطن ، ولكن انقذني
مدرس رائع ، الكل يحبه و يشهد باخلاقه العالية و حبه للاخرين ، وكان يقول
لي دائما ( انك رائع ) ( انا متيقن بنجاحك ) ( لديك مواهب لا يملكها
الكثيرين فاستغلها ) ومن هذه العبارات التي اعادت ثقتي بنفسي و عدت مرة
آخرى من المتفوقين فجازاه الله خيرا مدرسي الفاضلة الذي لن انسى صنيعه
ابدا ، اذاً هنا طرد عقلي الباطن العبارات السلبية واستبدلها بالعبارات
الايجابية

كم هو جميل ان نساعد انسان في
اعادة بناء نفسه واعادة الثقة إليها ، بدل من هدمه ، فلماذا لا نبدأ نحن
اولا في انفسنا لنشعر بالسلام و السعادة ثم ننشر هذه السعادة في الاخرين
قدرة عقلكم الباطن على المعجزات


عليكم
ان تدركوا ان عقلكم الباطن و عقلكم الواعي يتفاعلان ويتداخلان بين بعضهما
البعض و يعملان معاً باتفاق و انسجام و سلام ومع الوقت سوف تحصلون على
السعادة و السلام و البهجة و لن يكون هناك مرض او اضطراب عندما يعمل عقلكم
الباطن و الواعي بانسجام و هدوء ، فلذلك اجعلوا افكاركم بناءة ، ايجابية ،
صادقة لتحققوا هذا الهدوء والانسجام

ان عقلكم
الباطن يسيطر على كل الوظائف الحيوية في جسمكم ، فمثلا عندما يحدث اضطراب
ذهني ( قلق ، خوف ، ضيق ، ...الخ) فان دقات القلب قد تتسارع ، الجلد قد
يفرز كميات من العرق ، الرئتان قد يصعب عليها التنفس وهكذا ، و افضل اجراء
لمواجهة ذلك هو الاسترخاء و التحدث لعقلكم الباطن و اخباره يضطلع بسؤولية
التنظيم بطريقة هادئة بها انسجام و في تلك الحالة ستجدون ان جميع وظائف
جسمكم تعود لطبيعتها ، تأكدوا إنكم تتحدثون لعقلكم الباطن بصيغة المسؤول و
بالاقناع و سوف يستجيب لاوامركم


هل
تعلمون ان كل منكم لدى عقله الباطن قوة شفاء ، و لكن يحتاج لاطلاق كوامن
هذه القوة ليحقق النتيجة التي يريدها ، فالشفاء الذاتي يظل أكبر دليل على
قوة الشفاء لدى العقل الباطن


سأذكر لكم
قصة حدثت بمنطقة لوردز الفرنسية ، وهي حالة امرأة اسمها بييري ، هذه
المرأة اصيبت بالعمى ضمرت الاعصاب البصرية و أصبحت عديمة الجدوى ، ذكرت
احدى المجلات الفرنسية عن هذا الموضوع ( فقالت ) استطاعت تلك السيدة التي
اصيب العصب البصري لديها بضمور استعادة بصرها بشكل لا يصدق و استعاد العصب
البصري عمله و فائدته كما اقر بذلك العديد من الاطباء بعد فحصها عدة مرات
و بعد مرور شهر و خلال اعادة فحص عين السيدة وجد ان آلية الرؤية إليها
عادت إلى طبيعتها بعد ان كانت لا ترى فيهما

وعرف
ان السيدة بييري كان لدى لديها الثقة العظيمة بنفسها و قوة عقلها الباطن و
وأمتلأ قلبها بالايمان انها ستشفى ووفقا لهذا الاعتقاد استجاب عقلها
الباطن و أطلق سراح جميع قوى الشفاء الكامنة في داخلها


وهنا علينا ان نعرف ما هو مبدأ الشفاء ؟
ان
عملية الشفاء تتم بقوة الايمان و الثقة التامة بقدرة هذا العقل الباطن ،
اذاً عملية الشفاء التي تمثل المعجزات ترجع للايمان الصادق و الثقة التي
تعمل في عقلكم الباطن و تطلق العنوان لقوة الشفاء

***ويمكن ايضا استخدام عقلك الباطن في مساعدة شفاء الاخرين ( بإذن الله ) وهذا ما يسمى بالعلاج الغائب اللاموجود
***
تعلموا استخدام عقلكم الباطن في مساعدة شفاء الاخرين ( بإذن الله )
فالشفاء بيد الله وحده ولكن هناك طاقات في الانسان امده الله بها ليستغلها


عندما تدعون لمريض و تفكرون به عليكم
تهدئوا و بعدها ابعثوا بأفكاركم الايجابية عن الصحة و الحيوية في عقلكم
الباطن إلى العقل الباطن لمرضاكم


عندما
افكر في قدرة هذا العقل الباطن و في الانسان وما اعطاه الله من قدرات ازيد
ايماناً ، وتسبيحاً لله عز وجل ، فسبحان الله جلت قدرته ، لو كل شخص منا
عرف ذاته و ما اعطاه الله من نعم لما ترك اليأس و الحزن يتخلخل داخله

طرق عملية في الشفاء عن طريق العقل الباطن

إن
عقلكم لديه طريقة في ادارة و سيطرة و توجيه حياتكم ، مثل المهندس الذي
لديه طريقة لبناء بيت او جسر ، عليكم ان تدركوا ان تلك الطرق و الوسائل هي
امور اولية اساسية

فهناك طرق ووسائل تتحقق من
آخلال آمالكم و رغباتكم ، و اذا تحققت فهناك وسيلة قد استخدمت لتحقيقها ،
وهذه الوسيلة المستخدمة هي وسيلة علمية

سوف اتحدث عن طرق علمية تنمي و تغذي حياتكم ، و يمكنك استخدامها للوصول إلى النتيجة المطلوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shaoline



avatar

ذكر
عدد الرسائل : 215
العمر : 23
الموقع : http://shaoline.ahlamountada.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : خير منك
نسبة الخبرة :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 193
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على قوة عقلك الباطن 2   الأحد 26 يوليو - 16:04

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shaoline.ahlamountada.com
 
تعرف على قوة عقلك الباطن 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
king of forums :: المنتديات العامة :: علم ادارة الموارد البشرية - Human Resources Management-
انتقل الى: